يناير 16

تسليم جوائز «النادي الإعلامي» لـ«التميز الصحفي»

في ديسمبر 2017 نظم النادي الإعلامي، التابع للمعهد الدنماركي المصري للحوار، حفلا لتوزيع جوائز الدورة الأولى من مسابقته لـ«التميز الإعلامي»، بفندق فيرمونت نايل سيتي. وكان النادي قد أعلن نتيجة المسابقة، قبل أيام، حيث فاز بها كل من: همام مجاهد، عن تقريره بشأن نقص الأدوية المستوردة، المقدم عبر قناة النهار/ إكسترانيوز، ومحمد حسن عامر، من صحيفة «الوطن»، عن حواره مع فتح الله جولن، وهدى زكريا، من صحيفة «اليوم السابع» عن تحقيق بعنوان «اختراق عصابات الاتجار بالأعضاء البشرية للاجئين الأفارقة».
وقالت لجنة التحكيم، في بيان إعلان النتيجة إن المعايير التي اعتمدتها في اختيار الموضوعات الفائزة، تلخصت في ستة عناصر، هي: الدقة، التوازن، والحياد، والموضوعية، ومقدار الجهد المبذول، والاختيار الجيد للمصادر. وأكدت اللجنة أن حجم المشاركات التي تلقتها في الدورة الأولى، ونوعية تلك المشاركات، وتنوعها، يدل على جدية المنافسة، ويعزز التوقعات المستقبلية في شأن الجائزة.
شارك في المسابقة التي أطلقها النادي في أبريل من العام 2017، أكثر من 90 صحفيا من مختلف المؤسسات الصحفية والإعلامية من صحفيين وإعلاميين، خضعوا للدورات التدريبية التي نظمها النادي منذ العام 2015. ووفق النظام الأساسي للجائزة، فإن النادي الإعلامي يمنح جائزة التميز الصحفي للصحفيين والإعلاميين الذين يقدمون أعمالا متميزة، تتسق مع «دليل الإرشادات التحريرية للصحفيين المصريين»، الذي أصدره في عام 2015، ودرَّب مئات الصحفيين عليه، من خلال عدد من الدورات التدريبية المتقدمة. وضمت هيئة تحكيم الجائزة: الأستاذة الدكتورة هويدا مصطفى، أستاذ الإعلام ورئيس قسم الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام (رئيسا)، والكاتب الكبير الأستاذ عبدالله السناوي (عضوا)، وياسر عبد العزيز المدرب والاستشاري الإعلامي (عضوا).

X