مارس 05

دور الإعلام المصري في تشكيل الوعي السياسي للمواطن

عقد النادي الإعلامي التابع للمعهد الدنماركي المصري للحوار، جلسته الحوارية الثامنة تحت عنوان: ” كيف تُقيم دور الإعلام المصري في تشكيل الوعي السياسي للمواطن؟ استفتاء الدستور نموذجًا، فى الأول من مارس 2014.
جاء اختيار هذا الموضوع  في ظل الجدل المثار حول العلاقة بين ما تطرحه وسائل الإعلام من قضايا وموضوعات، وبين تشكيل الوعي السياسي للمواطن المصري والذي يؤثر بدوره في درجة مشاركته السياسية خاصة في ظل الوضع الراهن ووجود عدد من القرارات والأوضاع السياسية التي تتطلب مشاركة إيجابية من المواطنين والتي كان اخرها الاستفتاء على الدستور المصري، الذي بدأ بتصويت المصريين المقيمين في الخارج من 8 إلى 12 يناير 2014، ثم يومي 14 و15 من يناير داخل مصر.

شارك في هذه الجلسة الإعلاميةليليان داوود، ود.عمرو حمزاويالسياسي البارز وعضو مجلس الشعب السابق، والكاتب “.أيمن الصيادرئيس تحرير مجلة وجهات نظر ومستشار رئيس الجمهورية الاسبق لشؤون الاعلام، ود.إيناس عبد الحميدمدرس الإعلام بجامعة الأهرام الكندية، وأشرف عبد الشافيالكاتب والصحفي في مؤسسة الأهرام، وعمرو عزتمدون مصري. واختتمت الجلسة بتكريم الإعلاميحمدي قنديللدوره في إثراء الإعلام المصري والعربي وأدار الحوار معه الاعلاميشريف عامر“.
تناولت الجلسة تقييم دور الإعلام المصري في تشكيل الوعي السياسي للمواطن ودرجة حياديته، وما الدور المنشود الذي يجب أن تقوم به وسائل الإعلام في تشكيل وعي المواطن السياسي، وكيف تنجو وسائل الإعلام من فخ التبعية السياسية.

X