سبتمبر 01

منتدى الحوار 2014 ينعقد لمناقشة معنى الديمقراطية

ينظم المعهد الدنماركي المصري للحوار ( ديدى ) كل عام، منتدى للحوار بين الشباب المصريين والدنماركيين حول فكرة موحدة لمشاركة وتطوير الأفكار حولها، على أن تكون الفكرة مهمة وذات معنى للبلدين.

وتُصمم نشاطات المنتدى فى إطار ورشة ملهمة ومبدعة، مع الأخذ في الحسبان ليس فقط خصوصيات كل ثقافة، بل أيضا ما يقع بينهما.

ويهدف منتدى الحوار عام 2014 إلى، بناء فهم للديموقراطية من خلال استخدام أدوات الحوار، وتكوين وإشراك فرق لتكوين أفكار ومفاهيم تتعلق بالديموقراطية، وإعادة تعريف الديموقراطية في السياق المجتمعي إلى جانب السياسي، إضافة إلى التفريق بين الديموقراطية كوسيلة للحكم، والديموقراطية كثقافة والتعريف بأدوات الديموقراطية (الانتخابات وحرية التعبير.. إلخ).

منتدى الحوار هو ورشة تفاعلية لمناقشة فكرة هذا العام..

ما هي الديموقراطية؟ بمعناها المجتمعي والسياسي.

ويفتح المعهد الدنماركي المصري للحوار باب التقدم للمشاركة، ثم تُقيم وتختار المرشحين، ثم تقوم بدعوة 24 مشاركاً مقسمين بالتساوي بين مصريين ودنماركيين لحضور المنتدى. ومعايير الاختيار هي السن، تنوع الخلفيات، الاستعداد للتطبيق الديموقراطي واحتراف اللغة الإنجليزية.

ويشارك فى المنتدى 3 فنانين أو مدربين وفريق عمل المعهد الدنماركي المصري للحوار. ويشارك الجميع في نشاطات تجريبية لاستكشاف وتطوير الفكرة الموحدة. وتستخدم الورشة مجموعة متنوعة من وسائل وأدوات الإعلام الإبداعية للتحقيق والتعبير عن الوجوه المختلفة للديموقراطية. ويتم توثيق ونشر ما تنتج عنه الورشة.

X