نوفمبر 03

موسيقيون من 14 دولة يشاركون فى مهرجان القاهرة للجاز

أقيم مهرجان القاهرة الدولي الثامن لموسيقى الجاز، في الـ”جريك كامبس” (المكتبة القديمة للجامعة الأمريكية بالقاهرة) في الفترة من 20 إلى 22 أكتوبر 2016 بحضور أكثر من 90 موسيقي من 16 فرقة مختلفة يمثلون 14 دولة هم: (مصر، البحرين، سويسرا، النمسا، البرتغال، لبنان، اليابان، التشيك، ألمانيا، هولندا، باناما، بولاندا، المجر، الدنمارك).

تأسس المهرجان الدولي للجاز في عام 2009 بهدف نشر موسيقى الجاز كثقافة وموسيقى وفكرة. ويهدف المهرجان إلى خلق منصة قوية لتشجيع الموسيقين المبدعين الشباب على إنتاج الموسيقى ومشاريع التقاء الثقافات. وتقوم شركة “عجوة للإنتاج” بإنتاج المهرجان بالتعاون مع وزارة السياحة المصرية، والعديد من السفارات والمنظمات الثقافية، بالإضافة إلى شركاء إعلاميين.

برنامج مهرجان 2016 لاقى استحسانًا كبيرًا نظرًا لتنوعه واحتوائه على الكثير من أنواع الجاز المختلفة، بداية من الكلاسيكية وصولًا إلى التجريبية الجديدة. لكن في المقابل شهد الحضور نقصًا طفيفًا مقارنة بالسنوات الماضية بسبب عدة عوامل، منها توالي أحداث موسيقية أخرى في نفس فترة المهرجان بالإضافة إلى الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد.

افتتح مهرجان القاهرة الدولي لموسيقى الجاز، دورته الثامن بحفل استقبال بسيط حضره سفراء الدول المشاركة، وأعضاء هيئات دبلوماسية ومديرين لمنظمات ثقافية وباقي شركاء المهرجان.

وكانت التغطية الإعلامية قوية وملحوظة هذا العام، حيث حضر عدد جيد من الصحف والقنوات المحلية والأجنبية مثل: رويترز، بي بي سي، أسوشيتد برس، سكاي نيوز، العربية، أون تي في، سي بي سي، نايل تي في، الوكالة الفرنسية، الأهرام، ديلي نيوز، جريدة الحياة وآخرين.

وكما هو العرف في مهرجان القاهرة للجاز، افتتحت حفلات السنة لأول مرة الفرقة البحرينية “لايكويد” وعُلا الغواص واستقبلهم الجمهور استقبالًا حسنًا.

جرت عروض المهرجان في مسرحين على التوازي، المسرح الرئيسي أُقيم في الساحة الرئيسية للجريك كامبس، في حين كان المسرح الثاني في المكتبة لاستضافة أداءات أكثر حميمية.

وشاركت الدنمارك، بصفتها من الشركاء المعتبرين للمهرجان منذ العام الماضي، بأربعة مواهب شابة واعدة قادتهم مغنية الجاز الإستوني “كارمن رويباسيب” والتي تعيش وتدرس بالدنمارك.

وتم اختيار الرباعي الدنماركي للمشاركة في حفل ختام الدورة الثامنة من المهرجان على المسرح الرئيسي، وحضر العرض أكثر من 700 مشاهد استمتعوا بعرض مسلي ومليء بالألوان من “كارمن” وفرقتها الرباعية. الرباعي الدنماركي عزف مجموعة من أغانيه الخاصة بالإضافة إلى توزيعات حديثة لمعزوفات جاز كلاسيكية. وكان العرض رائع وجذاب للجمهور كما كان إضافة لبرنامج المهرجان هذا العام.

وتود إدارة مهرجان القاهرة لموسيقى الجاز، أن تشكر المعهد الدنماركي المصري للحوار (ديدي) والسفارة الدنماركية على تعاونهم ودعمهم للثقافة وتتطلع إلى المزيد من التعاون المثمر في المستقبل.

X